eeb4935a b52b 4b65 8ca8

أقر ليونيل ميسي، قائد الأرجنتين، بشعوره بالقلق بعد الإصابتين الأخيرتين لزميليه بالمنتخب أنخيل دي ماريا وباولو ديبالا، لكنه يأمل في تعافي الثنائي قبل كأس العالم لكرة القدم في قطر.

وأضاف ميسي (35 عاما)، الذي غاب عن آخر مباراتين لفريقه باريس سان جيرمان بسبب إصابة في ربلة الساق، أن الإصابات تقلق اللاعبين دائما قبل أي بطولة كبرى.

وأبلغ موقع (ديركت تي.في.سبورتس): إنه مصدر قلق لأنها كأس عالم مختلفة وفي توقيت مختلف ونحن قريبون جدا من الموعد لذا فإن حدوث أي شيء بسيط قد يتسبب في غيابك.

وتابع: أتمنى تعافي الاثنين قبل وقت كاف لخوض النهائيات بشكل جيد، لنأمل في أن نصل جميعا إلى هناك بصحة جيدة.

وأصيب دي ماريا صانع لعب يوفنتوس في عضلات الفخذ الخلفية ومن المتوقع غيابه حتى وقت مبكر من الشهر المقبل، بينما تعرض ديبالا مهاجم روما لإصابة بالفخذ ربما تحرمه من خوض النهائيات في قطر التي تقام بين نوفمبر وديسمبر.

وأشار ميسي إلى أن احتمالات الإصابة مع اقتراب كأس العالم “مخيفة”.

وواصل أيقونة برشلونة السابق: رؤية هذه الأشياء تبعث بالخوف لكن التفكير فيها قد يسبب نتائج عكسية، أفضل شيء التعامل بشكل طبيعي كالمعتاد واللعب بأفضل طريقة ممكنة.

وأصبح ميسي جاهزا للعب أمام أولمبيك مرسيليا في قمة بدوري الدرجة الأولى الفرنسي يوم الأحد.

وتنافس الأرجنتين بالمجموعة الثالثة بكأس العالم مع السعودية والمكسيك وبولندا.