b4932136 aa6f 450e 96ff

كشفت صحف برتغالية أن عددا من اللاعبين، من بينهم النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، لا ينوون شكر فرناندو سانتوس، مدرب المنتخب الراحل مؤخرا عن دكة “البحارون” بعد 8 أعوام.

وقاد سانتوس منتخب البرتغال لتحقيق بطولتي كأس أوروبا 2016 ودوري الأمم الأوروبية 2019 بينما شهدت مغامراته في كؤوس العالم 2018 و2022 الخروج من ثمن النهائي أمام أوروغواي وربع النهائي أمام المغرب.

وتلقى سانتوس انتقادات عديدة خلال البطولة الحالية بعدما حرم رونالدو الفائز بالكرة الذهبية 5 مرات من إنهاء أي مباراة كاملة مستبدلا إياه في مباريات دور المجموعات الثلاث قبل أن يبدأ به من على الدكة في مباراتي سويسرا في ثمن النهائي والمغرب في ربع النهائي.

وكشفت كبرى صحف البرتغال “أبولا” و”ريكورد” أن 9 لاعبين في المنتخب المغادر مؤخرا من كأس العالم لا ينوون شكر سانتوس رغم قضائه 8 سنوات على دكة الفريق الأوروبي، وهم كريستيانو رونالدو وحارسا المرمى ديوغو كوستا وجوزيه سا وديوغو دالوت وأنتونيو سيلفا وجواو بالهينيا وروبين نيفيز وريكاردو هورتا ورافائيل لياو.

وكانت جورجينا رودريغيز كتبت منشورا على صفحتها في “إنستغرام” تنتقد عدم استعانة سانتوس برونالدو بشكل كاف في البطولة قائلة “اليوم كانت قرارات صديقك ومدربك سيئة. ذلك الصديق الذي قلت عنه الكثير من كلمات الإعجاب والاحترام. حينما دخلت إلى الملعب رأيت كيف تغيّر كل شيء، ولكن بعد فوات الأوان. لا يمكنك الاستهانة بأفضل لاعب في العالم وأقوى سلاح لديك. ولا يمكننا الدفاع عن شخص لا يستحق هذا أيضًا. الحياة تعطينا دروسًا. اليوم لم نخسر، لقد تعلمنا، كريستيانو. نحن نحبك”.